Tuesday, 30 December 2014

Is the hair of Rasoolullah still preserved ? - ’Moosa b. Richardson

Question: Asalaam Aleykum warahmatulah ( Teacher Answers : wa aleykum salaam warahmatulah) What is the legislated manner for seeking Tabbaruk from the relics of the prophet sallaahu alayhi wa salaam. what did the companions do. How do people fall into error regarding this nowadays?

Answer: The relics that people claim to have from the prophet sallaahu alayhi wa sallam today, we have yet to see one with an authentic chain. Here is a cloak, here is a staff, here is a piece of hair, here different items that they said were from the prophet sallaahu alayhi wasallam. It is permissible to seek baraka from them, as understood by the companions. Without going into detail of how exactly that is done, leave that for now, because there is no way to apply that, for you. There is nothing on earth today that is know, that I know of as an authetic relic, something that was from the messenger sallaahu alayhi wasallam. Be it a hair, a staff, a tangible item or something like that. I know if nothing that you can possibly apply the actual tabbaruk that was done by some of the companions to the things associated with the messenger sallaahu alayhi wasallaam. SO leave off all of that. And for people who claim that this is the hair of the prophet sallaahu alayhi wa sallam , say who did you get it from ? who did he get it from and and bring me your chain back to the messenger sallaahu alayhi wasallam. People are in this day and time, if you have something that important then you would have a chain. Rather the majority of that, or I will say all of that, all of those claims today, they are claims of lairs and people trying to gain popularity, people trying to gain the attention of the people. Perhaps people are trying to get muslims to visit their country or their city or their village and so on. And Allaah knows best.

http://www.troid.ca/index.php/forums/20-kitaab-at-towheed/1211-kitaab-at-towheed-q-a-from-recording?start=10

اء ، وإنما تنال تلك البركة باتباع رسول الله عليه الصلاة والسلام والإيمان به ، والذين أدركوه في حياته قد تبركوا ببعض تلك الأشياء ولكنها انتهت ، ولو كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم موجودا الآن لتبركنا به ولاستشفينا به كما فعل الصحابة ، عندما حلق شعره في حجة الوداع وزع شعره على الناس ونال بعض أهل المدينة ذلك الشعر ، كانت امرأة فضلى جعلت ذلك الشعر في قارورة ، في إناء ، وصبت عليه ماء فإذا مرض أحد في المدينة يأتون إليها وتصب له ماء ويرشون ذلك الماء على المريض ، يتبركون بذلك الشعر وبذلك الماء ، لأنه آثار نبي مبارك ، هذه خصوصية لا توجد في أحد من بعده ، هكذا نص أهل العلم على هذه المسألة الخطيرة التي بسببها وقع كثير من الناس في الإشراك من حيث لا يعلمون ، التبرك بمشائخ الصوفية وجببهم وعممهم وشعورهم إلحاق بهم برسول الله عليه الصلاة والسلام ، فمن يدعي أنه مثل رسول الله عليه الصلاة والسلام ؟ من هو ؟ صغار الصحابة ما كانوا يتبركون بكبار الصحابة كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، والتابعون ما كانوا يتبركون بالصحابة لا بشعورهم ولا بملابسهم ولا بعرقهم ، يقول ابن رجب ( عدم فعل أولئك السادة ، عدم تبرك بعضهم ببعض بعد النبي عليه الصلاة والسلام دليل قاطع على أن ذلك من خصائصه عليه الصلاة والسلام ) التبرك خاص به عليه الصلاة والسلام لا يجوز لمن بعده إذ لا نتصور أن أحدا يصل إلى منزلة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وبالله التوفيق .
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه .
.. طلب البركة من غير الله ما نقول من غير رسول الله لا تطلب البركة حتى من الرسول ، تطلب من الله ، الله الذي جعل فيه البركة تطلب منه البركة ، البركة التي وقعت لرسول الله عليه الصلاة والسلام من الله ، فالآن إذا أردنا أن نتبرك ، التبرك الآن يكون بالتمسك بهذا الدين المبارك وبالعمل بالكتاب المبارك وبالعمل بالشريعة المباركة ، أشير لكم إشارة إلى بركة حاصلة وموجودة أنتم تعيشون فيها وقد لا تدركونها ، ما تعيشون من الأمن والأمان في هذا البلد بركة من بركات التمسك بالشريعة وتحكيم الشريعة ، وما تعيشه كثير من الشعوب من القلق والفتن وعدم الدين وعدم الأمن والأمان من عدم البركة لأن الكتاب المبارك لم يعمل به ولأن الشريعة المباركة لم تطبق ، فإذا قصرنا في تطبيق هذه الشريعة المباركة وفي العمل بهذا الكتاب المبارك تنقص هذه البركة ، فإذا زال العمل بالكتاب والسنة وبالشريعة المباركة زالت البركة ، يعيش هذا المجتمع الآن من حيث لا يشعر كثير منهم بركة تطبيق الشريعة ، بركة العمل بالكتاب والسنة بركة العمل بالعقيدة الإسلامية وتطبيق الشريعة إلى حد ما ، هذه هي البركة التي نعيشها ، ومن البركات : مضاعفة الصلاة في المسجدين بركة ، لأن البركة معناها الزيادة ، وكل ما يحصل لك من الخير عندما تصلي في المسجدين العظيمين بركة من البركات ، لنتصور معنى البركة ولا يتعلق الإنسان بعمود أو باب بدعوى أنه يتبرك ، وربما يظن من يأتي من الخارج أن كل ما يرى في هذا المسجد من آثار الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك يزعمون أنهم يتبركون بمسجد رسول الله عليه الصلاة والسلام فليعلموا أنه لا يوجد في هذا المسجد شيء من آثار النبي عليه الصلاة والسلام ، وكل ما يشاهد كما يعلم الجميع من الأعمدة والبلاط ومن هذا النحاس وهذه الزخرفة كلها أمور حادثة ليس هناك شيء يستحسن أو ينبغي للعاقل أن يتبرك به ، وكما قلنا فلنتبرك بالعمل بالكتاب والسنة وتطبيق الشريعة ، هناك البركة . نعم .
كطلب الغفران وطلب الرزق ، وطلب أي طلب ، طلب البركة من غير الله تعالى شرك .


شرح التدمرية شريط 6 

Modern Amulets in Cars ! - Moosa bn Richardson




8. Assalamu ‘Alaikum. It’s customary for a Muslim to hang decorations with string from their rear view mirrors in their cares with the name of Allaah or ayat ul-Kursi or other related things related to our deen on them. Is this permissible? 

Wa’alaikumus Salaam. Based on what you have read today this is the modern hanging the qilaadah around the riding beasts. People hang it on their mirrors, look at that on the front in a position as if it was a horse you know. They would put their air freshener they call it or whatever it is, right on the neck of the horse. And you would find that ayat ul-Kursi is common, ayat ul-Kursi from Sooratul Baqarah is commonly written on these things and there are people who believe that this is something that’s important for the protection of the car. Clearly without a doubt that it must be avoided if the reliance upon that physical thing, that it is protecting us from harm. Absolutely, without any mention of differing or any significance given to any scholarly differing we say that that must be discarded, that it must be cut. In general, we say that the generality of the evidence shows us that all of those things that are tied to rear view mirrors should be removed and should not be there. You can place a deodoriser in your car anywhere, why hang it on a string over the rear view mirror?

While, especially, most of you that are listening are from the west, in America and probably many places in the west the traffic laws differ state by state in America. But in my state the traffic laws is that you are not allowed to hang anything on the rear view mirror. If you came to take your drivers licence test and you had something hung on your rear view mirror they would tell you that you have to remove that or you will fail your drivers test. It is not allowed to put something on the rear view mirror and that is a serious maslaha (beneficial matter) for us to follow that because anything hung from the rear view mirror obstructs your vision (to some degree or another). And that automobile that you drive, the very practical angle of staying away from something like this, that vehicle you drive is an instrument that can cause death to people. So you may not knowingly obstruct your vision in a way that could lead to an accident and spill the blood of a Muslim or of a non-Muslim who has deserved no punishment or attack or anything. In this case it is not permissible. And if an accident was caused and it was deemed that it was negligence by a person who hung something on his rear view mirror and thus did not see, for example someone walking in front of the car because it was at a blind spot created by a hanging on a rear view mirror. And this case goes to the judge and possibly the qaadhi would judge in this case that the negligence has lead to the person being killed or being harmed and this shows that it makes the case very serious. And Allaah ta’ala knows best.


So aside from it being ayat ul-Kursi or a hanging of the Qur’aan as a qilaadah or as a tamima and the best position for us to say about that is that it is to be prohibited, it’s to be stopped and you should take it away. Realising that the issue is a issue of differing, going back to the differing of the Sahaabah and with issues like that and be careful of how you enforce that upon other people who may have adopted a position of some of the Sahaabah and you wan to be careful of how you approach that issue. Na’am and Allaahu ta’ala knows best.

And I would strongly admonish you and advice you in general to keep everything off of your rear view mirror whether it has ayat ul-Kursi, Qur’aan or anything else. Keep thing off of your rear view mirror or if it’s a simple strawberry deodorizer, it can be a distraction or it can actually create a blind spot for you. And Allaahu ta’ala knows best.

http://www.troid.ca/index.php/forums/20-kitaab-at-towheed/1211-kitaab-at-towheed-q-a-from-recording?start=10


الأدعية والآيات التي تلصق على السيارة هي نوع من الحرز المنهي عنه!


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 خالد المنصوري

    مستخدم
  • Members
  • Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip Pip
  • 7744 المشاركات
تاريخ المشاركة : أمس , 10:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله





الملفات المرفقه

  • ملف مرفق   1.mp3   478.37كيلو بايت   95 عدد مرات التحميل
Sh.Salih al Fawzan حفظه الله
http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=152565&hl= 

 

How wearing an amulet is Shirk ? - ابن باز

والشرك شركان: أكبر وأصغر، فالشرك الذي يكون بسبب تعليق التميمة والحلقة شرك أصغر؛ لأنه يصرف القلوب على غير الله، ويعلقها بغير الله، فصار من الشرك من هذه الحيثية، وهو من أسباب الغفلة عن الله، وعدم كمال التوكل عليه سبحانه وتعالى، وصار هذا نوعاً من الشرك، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من تعلق تميمة فقد أشرك))، يعني قد صرف شعبة من قلبه لغير الله، والواجب إخلاص العبادة لله وحده، والتعلق عليه سبحانه وتعالى، والواجب التوكل عليه أيضاً جل وعلا، وأن يكون قلبك معلقاً بالله ترجو رحمته وتخشى عقابه، وتسأله من فضله، وترجو منه الشفاء سبحانه وتعالى.
أما الأدوية العادية المباحة فلا بأس بها، سواء كان الدواء مأكولاً أو مشروباً، أو شيئاً مباحاً من الحبوب أو من الإبر، أو من الضمادات، كل هذا لا بأس به، أما تعليق التمائم، وهي الأشياء المكتوبة في قراطيس أو رقع، أو تعليق قطع من الحديد، أو قطع من الصُفر، أو من الذهب، أو من الفضة، أو ما أشبه ذلك، فهذا هو الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم وسماه تميمة.
أما الأدوية المعروفة المباحة من مشروب أو مأكول أو ضماد أو حبوب تؤكل أو إبر تضرب أو ما أشبه ذلك، فهذه كلها إذا عرف أنها تنفع فلا بأس بها، ولا تدخل في هذا الباب كما تقدم.
http://www.binbaz.org.sa/mat/4739


Q 1: Is writing amulets containing Qur'anic Ayahs and other writings to be hung around the neck an act of Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship) or not?

A: It is authentically reported that the Prophet (peace be upon him) said: (Illegal) Ruqyah (saying some words over the sick seeking healing), amulets, and love charms are Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship). (Related by Ahmad, Abu Dawud, Ibn Majah, Ibn Hibban, and Al-Hakim who classed it as authentic) A Hadith also related by Ahmad, Abu Ya`la, and Al-Hakim who classed it as authentic on the authority of `Uqbah ibn `Amir (may Allah be pleased with him) that the Prophet (peace be upon him) said, "If one ties an amulet, Allah will not accomplish his affairs for him and if one ties a cowrie shell, Allah will not protect him.'' (Imam Ahmad related this Hadith with another chain of narration on the authority of `Uqbah ibn `Amir in the following wording: "Whoever wears an amulet commits an act of polytheism". There are many Hadiths to the same effect. Amulets refer to the objects worn around the necks of children and others to ward off the evil eye or the jinn (creatures created from fire) and the like. Some people call them ‘Hirz’ (protective amulet), others call them ‘Jami`ah’. Amulets are of two kinds:

First: Some are

(Part No. 2; Page No. 384)

of the names of Satans, bones, beads, nails, or talismans like the separated letters. This type is emphatically Haram (prohibited) owing to the many proofs that denote its impermissibility. Rather, wearing such amulets is an act of minor Shirk (associating other partners with Allah that is not tantamount to taking the Muslim out of Islam) because of such Hadiths and others of the same meaning. It could even be tantamount to major Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship that takes the Muslim out of Islam) if the person wearing it believes that it can protect him, relieve his disease, or remove adversity in place of the Divine Will and Decree.

Second: As for the amulets containing Ayahs and prophetic supplications and the like, scholars held different views in this regard. Some permitted such amulets as a kind of permissible Ruqyah. Others forbade this type and cited two proofs for such impermissibility:

1- The general Hadiths that prohibit making or wearing amulets and consider them acts of Shirk and thereby no amulets are specified as permissible unless there is a Shar`y (Islamically lawful) evidence in this regard but it is not available. Concerning Ruqyah, the Sahih (authentic) Hadiths denote that a Ruqyah of the Ayahs and permissible supplications is permissible when it is a readable and understood language and the patient does not believe that it would bring about cure by itself but just a possible means. The Prophet (peace be upon him) said, There is no harm in Ruqyah which is not polytheism. Furthermore, the Prophet (peace be upon him) and some of his Sahabah (Companions of the Prophet) pronounced Ruqyah. He said, There is no Ruqyah (reciting Qur'an and supplicating over the sick seeking healing) better than that which is said as a treatment for an evil eye or (a sting of) a venomous animal. Many Hadiths lend support to that. As for amulets, there are no Hadiths specifying certain kinds of them. Accordingly, all amulets are prohibited in accordance with the general evidence.

2- Sadd-ul-Dhara'i` (blocking the means to sins) is one of the great objectives of Shari`ah (Islamic law). It is evident that if amulets containing Ayahs and prescribed supplications are made permissible, this might open the door to Shirk and confusion to prevail amongst people regarding the allowable and impermissible amulets.

(Part No. 2; Page No. 385)

There will be a recognized hardship to define the permissible from the impermissible. This renders it obligatory to block all the means to Shirk. This is the soundest scholarly opinion for the authenticity of its evidence. May Allah guide us to success.


http://alifta.com/Fatawa/fatawaChapters.aspx?languagename=en&View=Page&PageID=138&PageNo=1&BookID=14&TopFatawa=true


💢 باب من الشرك : لبس الحلقة أو الخيط ونحوهما لرفع البلاء أو دفعه 💢
                ➰➰➰

♦️قوله رحمه الله تعالى :
🔹 (من الشرك)
👈أي من أنواع الشرك

🔹(لبس الحلقة والخيط ونحوهما)
مما يعلق على :
▫️البدن
▫️أو على الدابة
▫️أو على السيارة
▫️أو على الأبواب

🔸من الأشياء التي يعتقدون فيها أنها:
▪️ تدفع عين الحاسد
▪️وأنها تحرس البدن
▪️ أو تحرس الدابة
▪️أو تحرس السيارة
▪️ أو تحرس البيت
▪️أو المتجر من الشرور والمحاذير

🔷وهذه عادة جاهلية لا تزال في بعض الناس إلى اليوم بل تتزايد بسبب الجهل

🔸فإنهم يعلقون هذه الأشياء على أجسامهم وعلى أجسام الأطفال ، وعلى السيارات والدكاكين والبيوت قصدهم من ذلك أن هذه الأشياء تدفع عنهم الشرور والمحاذير

👈👈وهذا من الشرك لأنه تعلق على غير الله سبحانه وتعالى
👈👈لأن الله جل وعلا هو الذي يدفع الشر
👈👈وهو الذي إذا أراد بعبده شيئا فلا أحد ينزله

🌱{ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم} [فاطر : 2]


♦️ الأمر كله بيد الله جل وعلا فيجب :
▫️ أن تتعلق القلوب بالله عز وجل
▫️وأن تخلص العبادة لله عز وجل
▫️وأن لا يخاف إلا من الله عز وجل

🔷فمن تعلق قلبه بالله ووحد الله
👈فإنه لا يضر شيء إلا بأذن الله سبحانه وتعالى

🔷أما من تعلق على غير الله
👈فإن الله يكله إلى ما تعلق عليه
👈ويبتليه
            💫💫💫
📝[إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد ص (180)]
للشيخ صالح الفوزان حفظه الله .

◇◇◇
♦️ جزى الله خيراً من قرأها وساعدنا على نشرها . 


📝فتاوي في التوحيد والعقيدة 📚

⤵️📝📝⤵️

📝للشيخ ابن باز رحمه الله

1⃣📋دخل حذيفة رضي الله عنه علي رجل ، قد علق عليه خيطا فقطعه حذيفة وأنكر عليه  وتلا قوله تعالي :

(وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )

⬅️بين له أن هذا من الشرك ، فتعليق الخيوط من التمائم  والودع ، او من العظام او من شعر الذئب ، او من عظام الذئب او من اسنانه ، كل هذا من خرافات الجاهلية وهو من المنكرات ..

💢وهكذا تعليق الحجب من القرآن يسمونها حجبا ، يسمونها حرزا ، يسمونها جامعات ، 
💢⤴️كل هذا لا يجوز ،
↩️لان النبي - صل الله عليه وسلم - عمم النهي ولم يستثن من القرآن ولا غيره ، ولان استعمال القرآن يفضي الي استعمال غيره ..

🔳يعني فتح باب الشرك ،
📄ولهذا قال عليه الصلاه والسلام :
"أن الرقي والتمائم والتوله شرك "
يعني الرقيه المجهولة التي ليست علي الطريقة الشرعية ..

📚[فتاوي نور علي الدرب لأبن باز رحمه الله - ج1 ، ص314]

📕📋⬜️📋📗 

Wearing a ring / thread to remove an affliction or to prevent it - is Shirk

باب ما جاء في أن لبس الحلقة أو الخيط لرفع البلاء أو دفعه شرك

117 - حكم تعليق الخيط لرفع البلاء أو دفعه

س: ما حكم الذي يعلق خيطا لرفع البلاء أو دفعه ؟ 

ج : هذا ينكر عليه ؛ لأنه من الشرك الأصغر ، من جنس التمائم ، قال عليه الصلاة والسلام :  من تعلق تميمة فلا أتم الله له ، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له  . وفي رواية :  من تعلق تميمة فقد أشرك  . ولما دخل حذيفة رضي الله عنه على رجل ، قد علق عليه خيطا قطعه حذيفة وأنكر عليه ، وتلا قوله تعالى :  وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ 

(الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 314)

بين له أن هذا من الشرك ، فتعليق الخيوط والتمائم من الودع ، أو من العظام أو من شعر الذئب ، أو من عظام الذئب أو أسنانه كل هذا من خرافات الجاهلية ، وهو من المنكرات . وهكذا تعليق الحجب ، من القرآن يسمونها حجبا ، يسمونها حرزا ، يسمونها جامعات ، كل هذا لا يجوز ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم عمم النهي ولم يستثن من القرآن ولا غيره ، ولأن استعمال القرآن يفضي إلى استعمال غيره ، يعني فتح باب الشرك ، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام :  إن الرقى والتمائم والتولة شرك  يعني الرقى المجهولة التي ليست على الطريقة الشرعية ، هكذا التمائم ما يعلق على الأولاد عن العين ، أو يعلق على النساء عن العين ، كل هذا منكر ومن عمل الجاهلية ، والتولة الصرف والعطف ، وهو السحر ، فبين الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من الشرك ؛ لأنه يستعان فيه بالجن والشياطين ، فالساحر والساحرة إنما يتم لهما ما يتعاطيانه من السحر بواسطة عبادتهم للجن والشياطين ، وتقربهم إليهم بما يرضيهم ، والخيوط من جنس التمائم ، إذا علق على يده خيطا ، أو على رقبته يزعم أنه من أسباب الشفاء ، هذا من المنكرات يجب أن يقطع .



About ILM - Sh. bn baz, Fawzan & 'Ubayd al Jabiree حفظهم الله و رحمهم و رزقهم الجنة

من كلام العلامة ابن باز رحمه الله 

من كان شيخه كتابه فخطؤه أكثر من صوابه هذه هي العبارة التي نعرفها.
وهذا صحيح: أن من لم يدرس على أهل العلم، ولم يأخذ عنهم، ولا عرف الطرق التي سلكوها في طلب العلم، فإنه يخطئ كثيرا، ويلتبس عليه الحق بالباطل، لعدم معرفته بالأدلة الشرعية، والأحوال المرعية التي درج عليها أهل العلم، وحققوها وعملوا بها. 

من كلام العلامة الفوزان حفظه الله تعالى 
رجل يدرس الناس العلوم الشرعية و عقيدة السلف
مع انه لم يتلقى العلم عن المشائخ و العلماء
هل يؤخذ عنه العلم ؟
الجواب : ما دام انه ليس عنده تأصيل عن العلماء انما
هو متتلمذ على الاوراق و على الكتب فلا ما يؤخذ عنه
العلم لانه ما يفهم مذهب السلف و لا يفهم الا عن دراسة
على العلماء تلقي على العلماء هذا العلم بالتلقي ما هو
بالقراءة فقط بالتلقي لكن القراءة مساعدة فقط فلا يعتمد
عليها فمثل هذا يقال له متعالم و لا يؤخذ عنه العلم . نعم

ومن كلام العلامة عبيد الجابري حفظه الله
قديمًا قالوا : من كان شيخه كتابه، فخطؤه أكثر من صوابه ، والعلمُ إنَّما يؤخذ بالتَّلقي عن أهل العلم والجلوس إليهم ، وثَنِي الرُّكب بين يَدَيْهِم ومشافهتهم ، لا من الكتب استقلالا.

Its NOT a condition to have a Tazkiyah from an 'Aalim but ...فلا يشترط أن يزكا من شيخ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ومَنْ سار على نهجه إلى يوم الدين؛ أما بعد:


السائل: تعرفون يعني واقع المسلمين في البلاد الكفرية أن أكثر الشباب يعني عاجم لا يفهمون اللغة العربية ففي قريتنا مثلا هناك أخ قام بترجمة أقوال العلماء بكتبهم بإخوانهم كتب بسيطة مثال شرح أصول الثلاثة للشيخ العثيمين وبعض الكتب الأخرى فاعترض عليه فقيل له أنه يجب عليك أن تكون لك تزكية خاصة من عالم كبير من السعودية مثلا يعني من عالم سلفي فماهو قولكم في هذا الشيء ؟

الشيخ: قولي في هذا أن من تعلم شيئا من علوم الدين الإسلامي والفقه الإسلامي و أتقنه لا حرج عليه بل له الأجر إذا علم به ولا يشترط أن يأتي بتزكية ولكن ينظر بأي شيء يعلم الناس إن علمهم بالصواب بالأحكام الشرعية بأدلتها فهذا هو المطلوب فلا يشترط أن يزكا من شيخ وإن اخطأ ولا بد من أن يوجد من ينتقد الخطأ إن كان يخطأ فلا يجوز أن يعلم الناس بشيء ليس صوابا فهذه هي القضية كما قال النبي  صلى الله عليه وسلم بلغو عني ولو آية يعني دليل على انه...



تابع القراءة من الملف pdf

هذا المقطع الصوتي العلامة الشيخ زيد المدخلي رحمه الله تعالى

Ques.4: Is it mandatory that a student of knowledge holds a degree from an Islamic university or a recommendation from a scholar, if he wishes to teach the religion to the people?

Ans: If these two matters (degree and recommendation) are present, then it is good and a blessing, but if they are not present and the people are in need of this individual teaching them, because there is no one else who can take his place, then there is no problem in allowing him to teach the religion of Allah ‘Aza wa Jel. This is allowed, except if it is known that this person teaches strange, foreign opinions which only he supports and which were not taught by the people of knowledge. If this occurs, the people should ask the scholars about his affair and he should be advised to abandon what he has opposed the people of knowledge in.

https://salafievents.wordpress.com/2012/07/18/new-questions-and-answers-with-sheikh-ubaid-al-jabiree-clarification-from-mustafa-george-on-his-position-on-shadeed-muhammed-and-tahir-wyatt/
Sh.Sulaiman ar-Ruhaylee 

 ثم لا شك أن الواجب على كل أحد أن ينتهي إلى ما علم وأن لا يزيد على ما علم , حيث انتهى علمه يعلم الناس . كثير من بلدان المسلمين بحاجة إلى من يعلمهم الأصول , فمن عرف هذه الأصول عن أهل السنة وظبطها فإنه يعلم الناس لكن ما ( ما يصبح)يبح شيخ الإسلام ابن تيمية ! يعني بعض طلاب العلم قد يأخذ كتابا أو كتابين ثم بعد ذلك يذهب يدرس فينتفخ , ويرد على العلماء الأكابر ويفتي في كل شيء ويتكلم بكل , لا شك أن ضلال , ولكن المحسن هو الذي ينتهي إلى ما علم وينشر الخير والسنة . ولا يجوز لنا أن نقف عائقا في وجه نشر الخير والسنة , وهذا هو الذي أدركنا عليه صنيع العلماء كالشيخ ابن باز رحمه الله والشيخ ابن العثيمين رحمه الله في تعاملهم مع طلاب العلم . أما من عرف بجرح أو كان في علمه خلط أو كان مجهولا من كل وجه , فمثل هذا لا ينبغي أخذ العلم عنه , والله أعلم .Next without doubt it is incumbent upon every (student) that they (teach according to what they know) and stops at their limit and that they do not go beyond what they have learned. So they teach the people according to the boundaries of their knowledge. Many of the Muslim lands are in need of those who would teach them the fundamental principles. So whoever firmly knows (and has studied) these fundamental principles from the people of Sunnah should teach the people. However, (this doesn't mean) he would become like Shaikhul Islaam Ibn Taymiyyah. You know some students of knowledge would take a book or two then after that go and start teaching and become big headed and thus start refuting the 'Ulama of profound knowledge. They would give Islamic verdicts in every affair and speak about every matter. There's no doubt that this is misguidance. However, the Muhsin (good doer/good student of knowledge), he is the one that does not go beyond that which he has learned and he spreads the good and the Sunnah. (Thus) it is not permissible for us to stand as a hindrance in the face of the spreading of good and the spreading the Sunnah. This iswhat has reached us from the actions of the 'Ulamaa, like Shaikh Ibn Baaz (rahimahullah) and Shaikh Ibn 'Uthaymeen (rahimahullah) and how they use to interactwith the students of knowledge. As for the one who is known to be refuted (by the people of knowledge) or he has that which disparages his knowledge (i.e. Bid'ah etc) or he is unknown from every angle, then the likes of this one, it is not for us to take knowledge from him. And Allah knows best.