Friday, 22 July 2016

How to deal gently with a short tempered husband !?!

Posted: 21 Jul 2016 02:54 AM PDT


استمعي –يا رعاكِ الله- إلى هذه النصائح من هذه المرأة الحكيمة التي تنعم بحياة سعيدة مع زوجها العصبي الذي يثور ويغضب سريعا،، فقد سألتها إحداهن عن سر سعادتها وأسلوبها في التعامل معه عند حدوث المــشكلات،، فقالت:
عـندما يغضب و يثور زوجــي ألجأ إلى الصـمت المطـبق بكل احــترام … وإياك والصــمت المـصاحب لنـظرة سـخرية و لو بالعـين لأن الرجل ذكـي و يفهــمها !!
- لـِـمَ لا تخــرجي من الــغرفــة ؟؟
إياك .. قد يــظن أنك تــهربين منه و لا تريديـن سـماعه , عليك بالصـمت و موافقـته على مايقول حتى يهدأ، ثم أخرج لأنه سيتـعب و بحاجة لـلراحة بعد الكـلام والصـراخ …
أخـرج من الـغرفة أكمل أعـمالي المـنزلية و شؤون أولادي و يـظل بمـفرده و قد أنهـكته الحرب التي شـنها علي .
- ومــاذا تفعــلين بعـد ذلك ؟؟
بعد ساعتـين أو أكـثر أضع له كوباً من العصـير أو فنـجاناً من القهــوة و أقول له: تفـضل اشـرب،, لأنه فـعلاً محـتاج إليه، وأكلّمه بشـكل عـادي…
فيصرّ على سـؤالي هل أنت غاضــبة ؟؟
فأقــول: لا !
ويبدأ بالاعــتذار عن كلامه الــقاسي، و يسمــعني الكلام الجــميل.
- وهل تصــدقين اعتــذاره و كلامه الجــميل ؟؟
طـبعاً … لأنني لست غبـية …!!!
هل تريدين مني تصــديق كلامه وهو غاضــب و تكذيــبه و هو هـادئ ؟!
- و كرامـتك ؟؟
أي كرامــة ؟ !! كرامتــك ألا تصدقي أي كلـمة جارحة من إنسـان غاضب، و أن تصــدقي كلامه عندما يكون هادئــاً ..
وماذا بعد ذلك؟
أســامحه فوراً؛ لأنني بتوفيق من الله لي أجعل رضا الله نصب عيني وأوكله جميع أمري ..
وهذا سر سعادتي معه .

 - - -

قال صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(ألا أخبركم بنسائكم في الجنة؟
الودود الولود إذا غَضِبتْ
أو أسيء إليها أو غضب زوجها قالت :

 "هذه يدي في يدك لا أكتحلُ بِغمْضٍ حتى ترضى)
صحيح الترغيب 1941

http://backtosalafiyyah.blogspot.com/2016/04/some-ahadeeth-for-sisters-to-ponder.html  


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أخبركم بخير نسائكم من أهل الجنة الودود الولود العئود لزوجها التي إذا آذت أو أوذيت جاءت حتى تأخذ بيد زوجها ثم تقول والله لا أذوق غمضا حتى ترضى
The Messenger of Allāh Ṣallallāhu-‘Alaihi Wa Sallam said: “Shall I not inform you regarding best of your women (who will be) from the people of Paradise (al-Jannah)?!! They are loving, child-bearing, those returning to their husbands, those whom if they cause harm (to their husbands) or are harmed (by their husbands) {and in another narration: … if her husband becomes angry} she comes (to him) until she holds the hand of her husband then says: ‘By Allāh, I will not taste sleep until you are pleased’.”
● [رواه النسائي والطبراني وحسنه الألباني ،
Narrated by an-Nasā`ī and aṭ-Ṭabarānī and
declared ‘Ḥasan’ by al-Albānī]
Sh. Sulaymān ar-Ruḥaylee Hafiẓahullāh said in its explanation: “From the rights of the husband upon his wife is that she is diligent in not angering him and not becoming angry with him, and if she becomes angry with him or she makes him angry, she returns, returning to him seeking to please him.”


● [Taken from the book: Rights Of The Spouses pg. 36 | Translated by Br. Rasheed Ibn Estes Barbee]

No comments:

Post a Comment